شاطر | 
 

 بني يحى 27 عاما في انتظار المركز الصحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاب القنفذة
نجم جديد
نجم جديد
avatar

البلد/from : السعودية
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 462
عدد المواضيع : 1774
نقاط التقييمات : 0
تاريخ التسجيل : 19/05/2010
احترام القوانين احترام القوانين : إحترام قوانين المنتدى
mms : صورة رقم (8)

مُساهمةموضوع: بني يحى 27 عاما في انتظار المركز الصحي   الأربعاء يناير 20, 2016 9:26 pm

فيما يعانون من العطش .. أهالي بني يحى:

27 عاما في انتظار المركز الصحي

خالد محمد الفقيه (القنفذة)عكاظ

في أقصى جنوب محافظة القنفذة وآخر حدودها جنوبا مع منطقة عسير وعلى بعد 411 كلم تقع قرى بني يحيى الوادعة بمحاذاة أشجار النخيل على شاطئ البحر الأحمر على هيئة قرى مترابطة حبلى بالهموم والمطالب التي لم تصل إليها منذ سنوات خلت.
ويتحدث لـ «عكاظ» عدد من أهالي المحافظة حيث يقول عريفة قبيلة بني يحيى عبده إبراهيم اليحياوي إن عدد سكان تلك القرى قرابة 4000 نسمة موزعين في عدة قرى منها أبو الغرفة، الرون، الكدوة، عاشوره، العبير، ومطالبنا من المسؤولين كثيرة وعلى رأسها استحداث مركز صحي، فلدينا طلب منذ أكثر من 27 عاما باعتماد مركز صحي لقرانا ولا زالت المعاملة تدور في فلك الشؤون الصحية حتى هذا اليوم، والأهالي يتجرعون مرارة الوعود باعتماد المركز الصحي الذي أصبح وجوده ملحا، لخدمة كبار السن والمقعدين الذين لا يستطيعون الذهاب إلى المستشفى، كما يوجد في القرى حالات عديدة مقعدة يقوم ذويهم رغم ظروفهم المادية الصعبة باستدعاء الطبيب إلى المنزل ما يكلفهم مبالغ باهظة.
ويؤكد كل من محمد إبراهيم اليحياوي وحسن صديق اليحياوي وزين أحمد اليحياوي أن معاناة الأهالي من عدم وجود مركز صحي تزداد خلال فترة جريان السيول ولا زالت ذاكرتهم تختزن العديد من المواقف المؤلمة التي يذكر منها أن إحدى النساء من الكبيرات في السن من القرية مصابة بالفشل الكلوي كان لها موعد غسيل بالمستشفى إلا أن جريان السيول لم يمكنها من ذلك ما جعلها تنتظر بالمنزل حتى قام أهل الخير بنقلها بصعوبة بالغة وسط جريان السيول على عجل إلى المستشفى، وأضافوا أن مرضى السكر والضغط يعانون من عدم وجود مركز صحي يرعاهم فبعض الحالات التي ينفذ منها العلاج تجد صعوبة بالغة في تأمين البديل خاصة وقت جريان السيول، الأمر الذي يتسبب في سوء حالتهم في الإصابة بالجلطات.
وعلى جانب آخر تطرق كل من الحسن علي اليحياوي ومحمد يحيى اليحياوي وحسن شامي اليحياوي إلى معاناة أخرى تتمثل في سوء خدمة الهاتف والإنترنت بقرى بني يحيى فخدمة الهاتف الثابت ضعيفة جداً وهي دائمة الانقطاع وكثيرة الأعطال، حيث أنها من نوع الإسقاط، أما بالنسبة لخدمة الجوال فهي غير مرضية، بالإضافة إلى انعدام خدمة الجيل الثالث، وطالبوا بإنشاء برج جديد لخدمة تلك القرى والقرى المجاورة وخصوصا البعيدة منها واستبدال النظام الحالي للهاتف الثابت بشبكة أرضية تتوفر فيها خدمة الـ dsl أسوة بباقي قرى المحافظة لضمان سرعة التواصل مع العالم الخارجي والذي يتطلب وجود إنترنت فائق السرعة لخدمة معاملات المواطنين والتي تتطلب وجود الإنترنت، فأغلب المعاملات الحكومية تتطلب التسجيل في الإنترنت ما يضطر الأهالي لقطع 28كلم ذهابا وإيابا لإنجاز معاملاتهم التي تتطلب الإنترنت بمثلث حلي فيما يضطر غالبيتهم لاستئجار سيارة (مشوار) على حسابهم الخاص رغم أن غالبيتهم من الفقراء والمعوزين وذلك لإنجاز معاملات أبنائهم التي تتطلب تسجيلا في الإنترنت.
ولا تتوقف معاناة قرى بني يحيى عند هذا الحد فهناك معاناة أخرى كبيرة تتمثل في عدم وجود مشروع مياه يغذي تلك القرى والتي أصبحت على حافة الجفاف ويشير كل من علي شامي اليحياوي ومحمد إبراهيم اليحياوي وحسن صديق اليحياوي وزين أحمد اليحياوي أن قراهم يتم إيصال المياه إليها عن طريق مشروع بلدة مخشوش والتي يبعد عنها مسافة 23 كلم عن طريق مواسير وهو مشروع قديم جدا حيث إن أغلب تلك المواسير غلب عليها الصدأ والأتربة مما أدى إلى تلفها مما صعب وصول المياه لتلك القرى والتي ليس لها جدولة منتظمة فمرة تصل المياه إلى تلك القرى عبر تلك المواسير العتيقة بعد ثلاثة أسابيع ومرة بعد شهر وأخرى بعد ثلاثة أشهر، كما أن الماء لو وصل لتلك القرى فهو لايؤدي الغرض المطلوب منه فهو قليل جدا وتعلوه الأتربة والصدأ كما أن بعض القرى مثل أبو الغرفة والرونة والكدوة لا تصلها المياه نهائيا ما جعل الأهالي فريسة سهلة لأطماع أصحاب الوايتات والذين باتوا يعتمدون عليها كليا في جلب المياه لمنازلهم ما أثقل ميزانية الأسر، وأضافوا أن مطالبتهم بمشروع المياه قديم جدا، حيث قدم طلب في عام 1402هـ لوزارة الزراعة والمياه (سابقا) بحاجة قرى بني يحيى لمشروع للمياه لسقي قراهم وتمت الموافقة عليه وتم إبلاغ عريفة القبيلة بذلك لأنه يوجد في شرق تلك القرى بالوادي مواقع تصلح للمشروع ولكن بعد فترة فوجئنا بنقل المشروع إلى قرى أخرى بالمحافظة ومنذ ذلك الحين والأهالي يراجعون دون فائدة تذكر، وناشدوا المسؤولين في فرع منطقة مكة المكرمة بالعمل على توفير المياه لقراهم.
من جهته أوضح لـ «عكاظ» مصدر في فرع المياة بالقنفذة بأن هناك نية لسقي قرى حلي ومن ضمنها قرى بني يحيى من مشروع التحلية الذي يتم إنشاؤه حاليا بسد وادي واحلي وتمنى من الأهالي مزيدا من الصبر حتى يظهر ذلك المشروع للنور.
من جانبه أكد مدير المراكز الصحية بالقنفذة إبراهيم عيسى الحازمي أن هناك مطالبات عديدة باعتماد مراكز صحية لعدد من قرى حلي ومن ضمنها قرى بني يحيى إلا انه لم يعتمد أي مركز صحي منها حتى الآن وتمنى أن يتم ذلك في القريب العاجل لأن ذلك مرتبط بوزارة المالية.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:// http://g-njoom.roo7.biz/profile.forum?mode=editprofile
 
بني يحى 27 عاما في انتظار المركز الصحي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجوم القنفذة :: | القسم الخاص بمحافظة القنفذة | :: منتدى أخبار حلي-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نجوم القنفذة

روابــط تهمـــك

روابــط مفيدة

تنويه : المقالات والمواد المنشورة في لاتُعبر بالضرورة عن رأي منتديات نجوم القنفذة ولذا لا تتحمل ادارة الموقع عن اي ماده او مشاركه - تم - او سيتم نشرها من قِبل اعضائها ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير .